05-07-2016, 21:01
#1
مـ♥̨̥̬̩ــنــآإلــيــتـ♥̨̥̬̩ـآ
:: ادارة طاسيلي التعليمي ::
تاريخ التسجيل : Apr 2015
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 456
معدل تقييم المستوى : 10
مـ♥̨̥̬̩ــنــآإلــيــتـ♥̨̥̬̩ـآ غير متواجد حالياً
افتراضي تحضير درس "من شعر الفروسية" ادب عربي 1 ثانوي
الموضوع = من شعر الفروسية ( عنترة بن شداد )
*اكتشاف معطيات النص =
- ينتمي عنترة الى قبيلة عبس و له فيها مكانة مرموقة .
- المقصود من قوله " احمي سائري بالمنصل " = ادافع عن قبيلتي و ارد الهجوم عنها بسيفي .
- يعود ضمير " الواو " في = يلحقوا – يستلحموا – يلفوا .. على قوم الشاعر و افراد قبيلته .
- توحي افعال جواب الشرط " اكرر – اشدد – انزل " بشجاعة عنترة بن شداد و سرعة استجابته لنداء القبيلة .
- ما يبرز شجاعة الشاعر = فرقت جمعهم بطعنة فيصل .. و يفر كل مضلل مستوهل – فاجبتها ان المنية...
* مناقشة معطيات النص =
- افتخر عنترة في البيت الثالث بقبيلته و قومه و الدليل في قوله " مثلنا " يكون غاية .
- الصفات التي تميز بها الشاعر عن غيره في البيتين الرابع و السادس الجود و الكرم و الشجاعة .
- قيل " اطلب الموت توهب لك الحياة " لقد ايقن الشاعر بهذه المقولة و الشاهد ما جاء في البيت العاشر و البيت الحادي عشر فاجبتها ان المنية منهل ...
- صيغة الفعل = فاقني = امر و افاد الزجر و الردع
- مفاد التعبير = الخيل ساهمة الوجوه صفة الرعب و الخوف من شدة ما رات من هول المعركة و الحالة التي ال اليها فرسانها و قد صور هذا التعبير المنظر بدقة .
* تحديد بناء النص =
- الكلام خبر و انشاء فالاساليب الخبرية جاءت لتقرير الحقائق و سرد الوقائع من ذلك = " اني امرا من خير عبس .." – " و لقد ابيت على الطوى.." – " فاجبتها ان المنية .." .
و من الاساليب الانشائية الامر و التمني " ليتني لم افعل.." .
-بما ان الاساليب الخبرية هي الغالبة على النص فالنمط اخباري من خصائصه = الافعال الماضية مثل = ابيت- غدوت- احجمت – ضمير المتكلم.
- و يتمازج معه النمط الوصفي فالشاعر بصدد وصف بطولته و شجاعته مثل = البيت الثاني و الخامس و السادس.


* تفحص مظاهر الاتساق و الانسجام في تركيب فقرات النص =
- يدل النفي المتكرر ب "لام " في قوله " لا ابادر... لا اوكل " على تاكيد المعنى و اثبات فروسية الشاعر .
- حرف الشرط في البيت الثاني 'ان ' و قد ساهمت في حصر صفات الشجاعة لعنترة بن شداد و ساعدت في تحقيق ترابط الجملة جملة فعل الشرط بجواب الشرط .
- يعود ضمير الهاء في عبارة " تسقى فوارسها " على الخيول .
- التشبيه في البيت الثاني عشر في = الخيل المشبه – حرف التشبيه " كانما " – وجه الشبه " ساهمة الوجوه" – و المشبه به الذي يتجرع نقيع الحنظل – و قد قربت هذه الصورة المعنى الى الاذهان .
* اجمال القول في تقدير النص =
- وظف الشاعر الافعال المثبتة و الافعال المنفية ليؤكد على شجاعته و ينفي صفات الجبن عنه .
- تبدو بيئة الشاعر مليئة بالحروب و النزاعات تقدس الشجعة و الفروسية و لا مكان للضعف فيها كما انها تعتد بالانساب و تمقت من لا اصل له .
- القصيدة من شعر الحماسة لان الشاعر يفتخر بفروسيته و يصف لنا المعركة .


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر Gmt+1 . الساعة الآن : 00:49
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)