05-07-2016, 20:58
#1
مـ♥̨̥̬̩ــنــآإلــيــتـ♥̨̥̬̩ـآ
:: ادارة طاسيلي التعليمي ::
تاريخ التسجيل : Apr 2015
العمر : 15 - 20
الجنس : انثى
المشاركات : 456
معدل تقييم المستوى : 10
مـ♥̨̥̬̩ــنــآإلــيــتـ♥̨̥̬̩ـآ غير متواجد حالياً
افتراضي تحضير درس "من الكرم العربي " ادب عربي 1 ثانوي
الموضوع = من الكرم العربي (حاتم الطائي)
*اكتشاف معطيات النص =
- عرف حاتم الطائي بجوده و كرمه و قد نظم هذه القصيدة ليرشح خصلة من الكرم في النفوس بغية الاقتداء.
- وصف الشاعر هول الليل بالمنازلة و فزع الساري بالجنون ايحاءا بالحالة النفسية و الهلع الشديد الذي عاشه الساري.
- وصف حاتم الساري بالياس و بالمجنون فلاولى صفة حقيقية و الثانية مجازية.
- الموقف الذي اتخذه الشاعر من الساري بعد سماعه النداء هو الاقدام نحوه و التحدث اليه بصوت كريم حلو الشمائل .
- قام الشاعر بابراز ناره و اثقاب ضوعها و اخراج كلبه حتى يهتدي الساري اليه .
- لم يقعد الشاعر ليسائل ضيفه و انما اسرع باكرامه و ضيافته و هذا دليل الجود و الكرم .
- ذبح الشاعر لضيفه ابلا كريمة عزيزة على قلبه .
- صفة الكرم متاصلة في الشاعر لا صفة طارئة فقد ورثها عن ابيه و جده .
- المشاعر التي انتابت الشاعر و هو يستقبل ضيفه = الفرح و السرور و البشرى و الرضا .
* مناقشة معطيات النص =
- توحي عبارة " ينازل و تنازله " بشدة الصراع و الحالة النفسية و الجسدية للساري فقد تقطعت به سبل الرجاء.
- تعرب كلمة " يائسا " حالا منصوبة و قد صورت الحالة النفسية للساري بدقة
- الصفات التي نسبها الشاعر لنفسه = الاقبال – الصوت الكريم – حلو الشمائل .
- تعددت الفاظ الترحيب في البيت الخامس = اهلا و سهلا و مرحبا و هي تدل على فرح الشاعر و حفاوة الاستقبال.
- افاد النفي في قوله " لم اقعد اليه اسائله " الاثبات و التاكيد على صفة الكرم .
- كرم الشاعر مثالي اذ لم يتوانى في اكرام ضيفه و لم يتاخر لذلك اصبح مضربا للامثال فقيل "اكرم من حاتم ".
* تحديد بناء النص =
- اهم الاحداث الموجودة في هذه القصيدة = نداء الساري و سماع الشاعر لصوته و الاقبال نحوه ثم اشعل النار و اخراج الكلب و الترحيب و الاكرام .
- الضمير البارز في القصيدة المتكلم و يعود على الشاعر فهو بمثابة الراوي الناقل للاحداث .
- النمط الغالب على النص هو السرد من خصائصه = الاخبار – الوصف – زمن الماضي...
* تفحص مظاهر الاتساق و الانسجام في تركيب فقرات النص =
- اكثر الشاعر من توظيف حروف العطف و الجر كالواو "و قمت" الفاء "فابرزت" "ثم اثقبت".
اما حروف الجر الباء – الى – من . و قد ساهمت هذه الحروف في تنامي الاحداث و ترابطها .
- علاقة البيت الاول بالبيت الخامس علاقة شرطية او ربط الاسباب بالنتائج فالبيت الاول هو السبب او الفعل و البيت الخامس هو رد الفعل او النتيجة فلولا مجيء الساري و دعوته لما لب الشاعر النداء و رحب به .
* اجمل القول في تقدير النص =
- نوع الشعر الذي ينتمي اليه هذا النص من حيث الموضوع الذي يعالجه هو الشعر القصصي الاجتماعي الذي عالج ظاهرة الكرم(ظاهرة اجتماعية).
- قيمة الظاهرة الاجتماعية التي اثارها هي ليبين اعتزازه و افتخاره بنسبه و اصله و ليكون قدوة للعرب و ليساعد على ترابط و قوة الافراد ببعضهم البعض.
- اثر الصور البيانية التي وظفها الشاعر في تعبيره = من بينها "التشبيه" في البيت الاول و هذا ليبرز شدة فزع الضيف و خوفه جراء تيهه في الصحراء .
- اثر ادوات الربط في بناء حوادث الموضوع هو من اجل الانسجام و الاتساق في تركيب فقرات النص "كالواو – الفاء" و ضمائر الغائب و ضمير المتكلم...
- طبيعة الحياة في عصر الجاهلية هو ان الظروف جعلتهم يتصفون بصفات حميدة كالكرم و اداء الامانة... و كان يسود في ذلك الوقت الخير و الحلم و التسامح بين الافراد و القبائل و الشعوب


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع
الساعة معتمدة بتوقيت الجزائر Gmt+1 . الساعة الآن : 01:00
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة طاسيلي ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)